البقاء على القمة أصعب من الوصل إليها

البقاء على القمة أصعب من الوصل إليها

البقاء على القمة أصعب من الوصل إليها هل سألت نفسك ذات يوم، ما السر وراء ارتقاء البعض للقمة والبقاء بها؟

أولا ماذا يعني الوصول الى القمة!

هل يعني الوصول للهدف، أو تحقيق الإنجاز، أو الفوز بالمركز الأول، وغيرها من عمليات النجاح في تحقيق الغايات، هل تعني كلها أن «العملية انتهت»، وأننا وضعنا نقطة على آخر السطر؟!
طبعاً الإجابة «لا»، لأن العمل والاجتهاد والسعي والمثابرة لا يجب أن ينتهي، إذ الجهود توقفت عند نقطة معينة، فإن هناك من سيأتي ليصل إليك ويتعداك، ولذلك قيل بأن الوصول إلى القمة صعب، لكن البقاء عليها والمحافظة عليها أصعب بكثير.

أول خطوات النجاح

دائما الجميع يتخيل بأن أول خطوات النجاح تكون الأصعب في رحلة نجاحه ولكن هي تكون عكس ذلك تماماً، فهي مهمه ولكنها ليست أصعبها، ستوضح لك أماكن الخطوات التالية، وستتعلم منها الكثير من أجل القادم ستكون العثرة الأولى تمهيدا للعثرات القادمة وستجتازها بكل سهلة لهذا السبب إن امتلكت القرار بأن تخطو الخطوة الأولى سيسهل الطريق أمامك وعندها ستتوالى الخطوات وستذهب من نجاح إلى آخر.

 

القمة

نصف الطريق

الوصول إلى نصف الطريق يعتبر نجاح ومحفز على المتابعة في الطريق، الطريق الى القمة ملئ بالعواقب وسترى أنها عقبات وصعوبة في الإنجاز ولكنها لا تحتاج معجزة في إنجازها. وأيضا بين الفشل والنجاح خطوة واحدة، الأولى سهل الوصول إليها بمجرد وقوفك على نمط واحد، خائفًا من تجربة أي شيء جديد أو تطوير نفسك، والثانية مكون ارتقائها الإرادة، فبخطوك خطوة للأمام من أجل تطوير نفسك أو زيادة مهاراتك بمجال معين أو خوض تجربة جديدة مختلفة، فأنت بالفعل تريد ذلك، ستصل لما تريد. هذا هو معيار الصعود ولا صعود وارتقاء لمن يقف بذات الخطوات وبنفس إعدادات حياته اليومية الروتينية. لعل الوصول إلى القمة أمر صعب، لكن البقاء في القمة أصعب، وهذا قد ينطبق على بعض، الذين تحدوا نواميس الطبيعة وتسلقوا سلم النجاح في فترة وجيزة، وبعد حين رأوا أن المطاف انتهى بهم إلى قاع الفشل.

ثانياً الاستمرار بالنجاح ليس بالسهل وأيضا ليس مستحيلاً

الحفاظ على النجاح أصعب من النجاح نفسه، ففي كل يوم ينجح الكثيرون ويتخذونه سببًا للراحة، والقليل منهم يتخذونه سببًا للمزيد من العمل! فصعود البرج يبدأ بدرجة من درجات السلم يتبعها الباقون ولكن بشكل مدروس وسرعه محسوبة حتى اطول الطرق بالعالم تبدأ بخطوه يتبعها خطوات ولكن مدروسة ومحسوبة لهذا فالتخطيط السليم والتنفيذ الدقيق يكلل بالنجاح في الوصول للقمه بل والمحافظة عليها.

 

 

أتيدوس للخدمات الطلابية مستعدة للرد على استفساراتكم بكل ما يخص الجامعات والدراسة في تركيا من خلال الضغط هنا

اقرأ المزيد…يتسع الكون على مقدار حلمك

اترك تعليقاً