التأقلم مع المعيشة في بيئات مختلفة

التأقلم مع المعيشة في بيئات مختلفة

كل مرء منا معرض في أي وقت لتغير أسلوب معيشته لأن الإنسان كائن اجتماعي أُعطي القدرة على التعامل مع الظروف المختلفة، والاستجابة لمستجدات الحياة، ولذلك اصطلح على تسمية هذه العملية بالتكيف الاجتماعي، فأشد عمليات التكيف هذه وأصعبها، تكون في فترات الصراع والنزاع، باعتبار أنها ترغم الأفراد على البحث عن وسائل تكيفيه تتوافق مع البيئة وتتلاءم معها، وبالتالي المحافظة على الاستمرارية في الحياة.

ونتبع بعض الخطوات لتساعد على التأقلم في الأماكن المختلفة وتحت أي ظرف ومن تلك الخطوات.

  • مواجهة الواقع

ينبغي على الفرد أن يواجه الواقع، فمن المعروف أنّ الأشخاص عادةً يفضلون الابتعاد عن مواجهة الحياة، حيث تُعدّ مواجهة الواقع مفتاح القدرة على مواجهة صعوبات الحياة، وسيصبح لدى الفرد قواعد تساعده على تطوير قدرته في التعامل بشكلٍ أفضل مع الحياة، وتصبح الأمور التي كان يعتبرها صعبةً أسهل، كما يصبح ما كان يخيفه مألوفاً له، ويستطيع السيطرة على حياته، وتزيد ثقته بنفسه، وبالتالي سيستطيع التأقلم مع صعوبات الحياة.

  • التفاؤل والإيجابية

إنّ طبيعة الحياة وظروفها لا توافق كلّ ما يريده الناس، ولكنّ طريقة التعامل مع الظروف البيئية هي التي تساعد على التأقلم مع البيئة المحيطة، ولذلك لا بدّ من أن يتصف الشخص بالإيجابية، حتّى يتأقلم ويتحدى ظروفه الصعبة، وبالتالي يتمكن من وضع نفسه بالمكان الآمن والبعيد عن تلك الظروف، كما يتمكن من إقناع نفسه بقدرته على تحدي العقبات ومواجهتها.

  • الامتنان والتقدير

يُعرف الامتنان على أنّه إظهار التقدير لجميع الأمور الإيجابية في الحياة، بدلاً من التركيز على الأمور السلبية، لذا على الشخص أن يعرف الأمور التي يشعر بالامتنان لها، وأن يقوم بكتابة جميع الأشياء التي يشعر بالتقدير لامتلاكها أو لتجربتها، بالإضافة إلى التفكير بأكثر شخصٍ يشعر بالتقدير تجاهه، وأن يقوم بكتابة ملاحظةٍ يشرح فيها سبب شعوره بالامتنان لذلك الشخص، والاتصال به وإظهار التقدير له.

  • الإبداع

ينبغي أن يحرص الفرد على الإبداع، فهناك الكثير من المشاكل والتحديات الصعبة التي تثقل كاهل الفرد، ولكنّ الفرد الذي يمتلك الإبداع والشجاعة يستطيع حلّ مشاكله، ويتحتم عليه التأقلم والتعامل معها، كما يمكن العمل بنشاطٍ وقوةٍ لحلّ العقبات، واكتشاف الأشياء الجديدة التي تساعد على حلّ المشاكل.

  • تجنب الاستسلام

ينبغي على الفرد أن يحاول تجنب الاستسلام للظروف الصعبة، والعمل على محاولة حلّ المشكلات في الحياة، أو الابتعاد عنها، والمحافظة على المثابرة والقوة، حيث إنّ الأمور الصعبة والأوقات السيئة ستبقى من الماضي، لذلك يجب النظر إلى المستقبل والافتخار بالطريقة التي تمّ التعامل بها مع الظروف الصعبة.

لهذا السبب يجيب أن نتأقلم مع أي بيئة نوضع بها ونتعلم منها ونصنع المستحيل من أجل النجاح..

جميع الحقوق محفوظة
AT-EDUS
المدونة بقلم: عبد الرحمن
ولمزيد من المدونات