مقدمة عن تركيا

الموقع الجغرافي

تبلغ مساحة تركيا الإجمالية 783,562 كيلو متر مربع، وتتميز تركيا بموقعها الاستراتيجي الفريد بين آسيا وأوروبا وقربها من أفريقيا مما جعلها حلقة وصل بين الشرق والغرب.

يحد دولة تركيا من الشرق إيران، ومن الجنوب الشرقي العراق وسوريا، ومن الجنوب الغربي البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة، ومن الشمال الغربي اليونان وبلغاريا، ومن الشمال البحر الأسود، ومن الشمال الشرقي جورجيا وأرمينيا.
وبفضل هذا الموقع فقد كانت تركيا ومازالت مركزاً تجارياً هاماً.

عاصمة تركيا

تعتبر “أنقرة” هي العاصمة السياسة والفعلية لتركيا وتضم كافة الوزارات الحكومية والمقر الرئاسي.

اللغة الرسمية في تركيا

اللغة التركية هي اللغة الرسمية للبلاد ويتحدث بها أكثر من 83 مليون نسمة؛ في تركيا، وقبرص الشمالية كلغة أساسية، وبعض الأقاليم العراقية مثل إقليم كردستان وبعض دول غرب أوروبا ذات الجذور التركية خاصة في ألمانيا.

سهولة تعلم اللغة التركية

تعتبر اللغة التركية من أسهل اللغات التي يمكن تعلمها نظرا لاحتوائها على أكثر من ألف كلمة تركية تحمل نفس المعنى والنطق مع نظيرتها اللغة العربية، وتشابه كثير من الكلمات التركية مع نظيرتها اللغة الإنكليزية .

عدد محافظات تركيا

يبلغ عدد محافظات تركيا أكثر من 81 محافظة بإجمالي عدد 400 مدينة، أشهر هذه المدن على الإطلاق هي مدينة اسطنبول وتعتبر أكبر محافظات تركيا وأكثرها جذبا للسياح ويبلغ عدد سكانها 15.52 مليون نسمة (أي ما يشكل 20% من سكان تركيا) طبقا لآخر إحصائية تمت في 31 ديسمبر 2019 ، وبمساحة 5,343 كيلو متر مربع.

تنوع المناخ في تركيا

تتمتع تركيا بقدر واسع من التنوع المناخي والجغرافي لكونها جزءًا من آسيا وأوروبا حيث يتميز الجزء الواقع على البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه بمناخ معتدل ذات صيف جاف وحار، وشتاء رطب وبارد. وأما الجزء المطل على البحر الأسود؛ فيتميز بمناخ محيطي رطب شتاءً ودافئ ورطب صيفاً، ويتميز هذا الجزء بكثرة كمية الأمطار المتساقطة عليه. أما الجزء المطل على بحر مرمرة فيتميز بمناخ انتقالي بين المناخ المحيطي ومناخ البحر الأبيض المتوسط ذات صيف حار، وشتاء رطب وبارد

التنوع الثقافي

تعتبر تركيا من الدول القليلة التي تجمع بين الشرق والغرب في وقت واحد حيث تتمازج فيها مميزات قارتي آسيا وأوروبا، فضلًا عن التنوع الثقافي بين الطلاب في كل جامعة، حيث تضم جامعات تركيا آلاف الطلاب الوافدين من جنسيات مختلفة مما يؤدى إلى الإثراء والتنوع الثقافي.

السياحة في تركيا

تعتبر تركيا واحدة من أكثر الوجهات السياحية التي يقصدها الكثير من مختلف بلدان العالم وتُصنف على أنَّها الوجهة السياحية العاشرة الأكثر شعبية وزيارة حول العالم، فقد جذبت أكثر من 51 مليون سائح من حول العالم في خلال عام 2019، وتهدف إلى استقبال 57 مليون سائح بنهاية عام 2020 ، وذلك لثرائها بالعديد من المدن السياحية مثل: اسطنبول، أنقرة، إزمير، بورصة وأنطاليا.
أيضاً تتميز بتنوع الأماكن السياحية مثل قصر توب كابي، مسجد اَياصوفيا، قصر يلدز سراي آخر القصور العثمانية التي تم بناؤه في عهد السلطان عبد الحميد الثاني، ومسجد السلطان أحمد الشهير بالمسجد الأزرق، وغيرها من الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها.
وقد بلغت إيرادات السياحة في عام 2018 مبلغ30 مليار دولار أمريكي.

الاقتصاد التركي

تتمتع تركيا باستقرار سياسي واقتصادي مما جعلها تُشكل سادس أكبر قوة اقتصادية على مستوى أوروبا، والسادس عشر على مستوى العالم، وهي إحدى دول مجموعة العشرين العظماء G20 (واللذين يمثلون ربع سكان العالم وأكبر قوى اقتصادية على مستوى العالم ومنهم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان وكندا والمكسيك وروسيا). وقد بلغ إجمالي الناتج المحلي لعام 2017 حوالي: 880 مليار دولار، وقيمة الصادرات: 159 مليار دولار، وقيمة إيرادات السياحة: 30 مليار دولار.

تكاليف المعيشة

تعتبر تكاليف المعيشة في تركيا معقولة وغير مكُلفة مقارنة بغيرها من الدول الأخرى حيث تكلفة السكن الشهري  في المتوسط 800 ليرة تركية (تقريبا:115$)، وكذلك توفر المنتجات المحلية كالألبسة والغذاء والطعام بجودة عالية، وتوفر وسائل النقل العام الميسر منخفض التكلفة.

الطعام في تركيا

تتميز تركيا بكونها دولة إسلامية بتوفير الطعام الحلال وهى مشكلة يُعاني منها الكثير في الدول الأوروبية وتبلغ تكاليف الطعام في تركيا في المتوسط من 500 ليرة شهرياً (تقريبا:70$).

وسائل المواصلات

من أهم ما يُميز تركيا هو تنوع وسائل المواصلات بها وذلك عن طريق الحافلات والميني باص ومترو الأنفاق والترام مما يعمل على تسهيل حركة المواصلات وتخفيف الازدحام حيث يمكنك الذهاب إلى نفس المكان بأكثر من وسيلة مواصلات كما يحق لجميع الطلاب أن يستفيدوا من أسعار خاصة بهم سواء داخل أو خارج اسطنبول من خلال كارت المواصلات الخاص بالطالب الموجود مع كل طالب .

طبيعة الدولة الساحرة

تمتلك تركيا ساحل يمتدّ لخمسة آلاف ميل، إضافة لإطلالها على أربعة بحار ؛ بحر إيجة، البحر الأسود، بحر مرمرة والبحر الأبيض المتوسط وبذلك تعتبر تركيا جنّة على الأرض وموطنًا لحياة بريّة نادراً ما تجدها في الكثير من الدول.

الدين الإسلامي

تعتبر تركيا دولة إسلامية من الطراز الأول فعلى الرغم من انفتاح تركيا على المجتمع الغربي إلا إنها مازالت محتفظة بهويتها الإسلامية ويوجد بها ما لا يقل عن 84 ألف مسجد، والتي تشتهرُ بالهندسةِ المعماريّة العاليةِ ذات الطابع العثماني المميز. لذلك حظيت بشهرة عالميّة كبيرة كدولة مسلمة تشتهرُ بالمساجد الإسلاميّة حيث لُقبت بِبلد المساجد ويمثل المسلمون نسبة 98% من شعب تركيا.

التسامح الديني وقلة العنصرية

شعبُ تركيا شعب ودود ومضياف للغاية، حيث سريعاً ما يندمج أي أجنبي مع المجتمع التركي ويشعر أنه واحد منهم ويخلو من العنصرية العرقية والدينية فلا فرق بين أبيض وأسود ومسلم ونصراني.