مميزات الدراسة في تركيا

لماذا أصبحت دولة تركيا وجامعاتها وجهة قوية تتوجه لها أنظار الدارسين والباحثين من مختلف المستويات والتخصصات؟
تعرف على جواب هذا السؤال في الأسطر القليلة التالية، ونؤكد لكم أننا في شركة أتيدوس نسعى لخدمتكم بما ينفعكم.

انخفاض تكاليف الدراسة الجامعي

انخفاض تكاليف الدراسة الجامعية​

الملاحظ أن الدراسة في الجامعات التركية غير مكلفة؛ مقارنة بمعظم البلدان الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وحتى كثير من  الدول العربية، فمتوسط تكاليف الدراسة في الجامعات الحكومية التركية 300 دولارا سنويا، أما الجامعات الخاصة فمتوسط تكاليف الدراسة بها 2000 دولارا سنويا.

قوة الشهادة التركية والاعتراف بها

قوة الشهادة التركية والاعتراف بها

تعتبر الدرجات والشهادات العلمية الممنوحة من الجامعات التركية معترف بها في معظم أنحاء العالم، ويمكن التوصل إلى المزيد من المعلومات عن الاعتراف بالدرجات والشهادات التركية بالرجوع إلى الجهات التعليمية المعنية في بلد الطالب.

مستوى عال من جودة الدراسة

مستوى عال من جودة الدراسة

تعمل الجامعات التركية على توفير أعلى جودة دراسية، من خلال كادر أكاديمي ذي خبرات واسعة في مختلف المجالات. والاستفادة من الخبرات العلمية التركية المهاجرة أو العاملة في الخارج، في بناء الجامعات وإعداد برامج الجودة بها، وفي متابعة وتقويم العمل العلمي والتربوي والأكاديمي للجامعات مما يضمن الوصول إلى أعلى جودة تعليمية.
بالإضافة إلا أن الجامعات تضم العديد من الأكاديميين من جنسيات مختلفة.

زيادة ميزانية البحث العلمي

زيادة ميزانية البحث العلمي

تولي تركيا اهتماماً شديدا بالبحث العلمي وتدعمه ماديا في الجامعات، فهو أساس التقدم والتطور المستمر لأي بلد، كما يمثل العنصر الأساسي في خلق الابتكار والتطوير واستقطاب العقول الأجنبية. قّدر عدد الباحثين في تركيا عام 2015م ما يقرب من 115 ألف باحث في شتى المجالات، وقد حازت تركيا في عام 2016م على المرتبة الثانية عالميا بعد الصين من حيث حجم نمو إنفاقها على البحوث العلمية. حيث بلغت مصروفات تركيا على البحث العلمي من عام 2005 إلى عام 2015 قرابة 13.5 مليار دولار بزيادة قدرها 3.5% سنويا، مع تأكيد تركيا على السعي الدائم للوصول إلى مزيد من التطور وتحقيق أهداف 2023.

انتشار وزيادة عدد الجامعات التركية بشكل ملحوظ

زيادة عدد وتوسع انتشار الجامعات التركية بشكل مستمر

ارتفع عدد الجامعات التركية الى 200 جامعة (138 حكومية ، 62 خاصة ) في عام 2019، بعد أن كان حوالي 75 جامعة عام 2010، فأصبحت بذلك كافة المدن التركية تضُم جامعات وكليات. و تخطط تركيا إلى رفع هذا العدد إلى 500 جامعة بحلول عام 2023. و قدّر عدد الطلاب الجامعيين في تركيا عام 2010  بـ3 مليون طالب، منهم 21 ألف طالب أجنبي، وارتفع هذا العدد إلى قرابة 7 مليون طالب في 2019عام  منهم قرابة 150 ألف طالب أجنبي.
ارتفع عدد طاقم التدريس بالجامعات التركية ليصل إلى 165 ألف عضو هيئة تدريس في عام 2019 .

حداثة المدن الجامعية

حداثة المدن الجامعية التركية والمستوى المتميز للدراسة فيها

تضم الجامعات التركية العديد من المكتبات والمختبرات العصرية التي تلائم احتياجات الطلاب لإجراء أبحاثهم العلمية، وتنمية مهاراتهم المعرفية في بيئة تعليمية متقدمة للوصول إلى أعلى جوانب المعرفة المختلفة التي تسمح لها بمنافسة الجامعات العالمية المتقدمة، إضافة إلى عمل الجامعات التركية الدؤوب على توفير أعلى مستويات الجودة الدراسية،  بكوادر أكاديمية ذات خبرات واسعة في مختلف المجالات، مع المتابعة والتقويم المستمرين للعمل العلمي والتربوي والأكاديمي للجامعات. تضم الجامعات العديد من المرافق الرياضية والثقافية والترفيهية التي توفر للطالب مختلف احتياجاتهم بما يدعم مسيرتهم التعليمية.

انخفاض تكاليف المعيشة

انخفاض تكاليف المعيشة

تعتبر تكاليف المعيشة في تركيا منخفضة نسبيا عن تكلفتها في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول العربية. ابتداء من السكن الطلابي، انتهاء بمختلف النواحي الحياتية من تنقلات ولباس وإعاشة وغيرها، فنجد أن تكاليف المعيشة في تركيا ملائمة لمختلف الطلاب ورغباتهم.

لغة الدراسة

تنوع لغة الدراسة في الجامعات التركية

بدأت العديد من الجامعات التركية باستخدام اللغة الإنجليزية كلغة أساسية للدراسة إضافة للغة التركية، باعتبار اللغة الإنجليزية لغة دولية مُتعارفا عليها في كثير من بلدان العالم، إضافة إلى استخدام بعض الجامعات للغات أخرى كاللغة العربية في بعض التخصصات، مما يطرح أمام الطالب خيارات متعددة تتناسب مع الرغبات المتنوعة.

تشجيع الوقف الخيري على البحث العلمي

تشجيع الوقف الخيري على البحث العلمي​

من أهم عوامل نجاح التعليم في تركيا هو مساهمة الوقف الخيري والهيئات والمؤسسات الخيرية في دعم العملية التعليمية، حيث قاموا ببناء المدارس والجامعات وتوفير المنح الدراسية، بناء المساكن الطلابية والإشراف عليها وتأسيس المدارس الخاصة لتدريس اللغات الأجنبية، وكذلك دعم ونشر البحوث العلمية، وتنظيم الندوات والمؤتمرات العلمية داخل وخارج تركيا للمساهمة في خلق بيئة علمية حقيقية.

إمكانية العمل أثناء الدراسة

إمكانية العمل أثناء الدراسة

من أهم ما يميز الدراسة في تركيا هو السماح للطلاب للعمل أثناء دراستهم سواء داخل الجامعة حيث توفر العديد من الجامعات فرص عمل طلاب بداخلها، أو من خلال المؤسسات التجارية التي تكون على شراكة مع الجامعات، أو العمل خارج الجامعة بشرط الحصول على إذن من الدولة بهذا وأن يكون الطالب لديه إقامة طالب تزيد عن ثلاثة أشهر.

تصنيف الجامعات التركية عالميا

تقدم تصنيف الجامعات التركية عالمياً

اختيرت 23 جامعة تركية من بين أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم طبقاً لتصنيف مجلة التايمز لعام 2019، واحتلت باقي الجامعات مراتب عالمية مرموقة طبقاً لتصنيف موقع WEBOMETRICS العلمي. ومن زاوية أخرى فقد قفزت الجامعات التركية  قفزة هائلة في مجال البحث العلمي،  إذ كان تصنيف الجامعات التركية عام 1981 في المركز الثاني والأربعين بين جامعات العالم في مجال البحث العلمي، أما في عام 2008 فقد احتلت تركيا المركز الثامن عشر بين دول العالم في البحث العلمي. 
ومنها النشر في دوريات علمية عالمية، والحصول على براءات اختراع، والإبداع العلمي والحصول على جوائز عالمية.

روابط ذات صلة