مطار اسطنبول الجديد

مطار اسطنبول الجديد

مطار اسطنبول الجديد، درَّة جديدة تفتخر تركيا الجديدة بها في العالم، مؤكدةً على دورها الريادي في عالم المواصلات، ومدى التطور الذي بلغته في كل مجالات الحياة
وانعكاساً لواقع نهضة تركيا الحضاري المتقدم؛ جاء مطار اسطنبول بمميزات عصرية وخدمات “لوجستية” لا تتوافر في أغلب المطارات العالمية المهمة؛ ليستحق لقب أفضل مطارات العالم وأكبرها باستحقاق وتميُّز.

مطار اسطنبول الجديد هو واحد من أحدث المطارات وأكبرها في العالم، ويقع شمال غرب المدينة في منطقة (Arnavutköy. فقد افتتح الرئيس التركي أردوغان المطار (مطار اسطنبول) رسمياً في 29 أكتوبر 2018، وهو اليوم الوطني في تركيا. في عطلة نهاية الأسبوع في 6 أبريل 2019، استبدلت مطار اسطنبول أتاتورك كمطار الركاب الرئيسي الذي يخدم إسطنبول.

أكبر مطارات العالم 

يعد المطار أكبر مطار في العالم اليوم، يمكن للمطار التعامل مع 90 مليون مسافر في السنة وفي المستقبل سيتمكن مطار إسطنبول الجديد من استيعاب 200 مليون مسافر سنويًا. تعتبر شركة الخطوط الجوية التركية Turkish Airlines هي المسؤولة عن 80٪ من إجمالي عدد الرحلات في مطار إسطنبول.

موقع مطار اسطنبول الجديد:

يقع مطار إسطنبول الجديد شمال غرب المدينة على شاطئ البحر الأسود، يبعد الطريق الوطني D020 مسافة قصيرة عن المطار، مما يسهل الوصول إلى المطار بالسيارة وسيكون مطار اسطنبول الثالث في المنطقة على طول ساحل البحر الأسود في أوروبا.

ويتكون من مرافق

يتكون المطار من مبنى ركاب لخدمة الرحلات الداخلية والدولية، وهناك أربعة مدارج قيد التشغيل. يبلغ طول المدرجين 17/35 4,100 متر (13,451 قدمًا)، بينما يبلغ طول المدرجين 16/34 3,750 متر (12,303 قدمًا). يبلغ عرض المدرجين 17L/35R والمدرجين 16R/34L ستون مترًا (197 قدمًا)، بينما يبلغ عرض المدرجين 17R/35L والمدرجين 16L/34R خمس وأربعين مترًا (148 قدمًا). جميع أسطح المدرج مغطاة بالأسفلت.

صالات الوصول

يضم المطار ما مجموعه خمسه صالات معلمة بالأحرف A وB وD وF وG مع ما مجموعه 143 جسرًا للركاب. الصالة G التي تقع في الجنوب الشرقي مخصصة فقط للرحلات الداخلية. كما تم تخصيص 3 جسور صعود للركاب في الصالة F والتي تقع مباشرة إلى الشمال من الصالة G للرحلات الداخلية. سيتم استخدام الصالات A وB وD وF للرحلات الدولية. تتصل نقاط الاتقاء C وE مباشرة بمبنى الركاب الرئيسي وبالتالي فهي ليست صالات مستقلة مستقله.

مراحل المشروع

تم افتتاح المطار في 29 أكتوبر عام 2018 من المقرر أن يتم بناء المطار على عدة مراحل، وسيتوسع المطار ومرافقه بمرور الوقت:

المرحلة الأولى

صالة محطة رئيسية مع قدرة ركاب إجمالية بسعة 90 مليون راكب، بمساحة 680,000 م2 (7,300,000 قدم2)

  • صالة المحطة الثانية بمساحة 170,000 م2 (1,800,000 قدم2)
  • 88 جسر اركاب الطائرات في المحطات
  • موقف سيارات داخلية بسعة 12,000 سيارة
  • 2 مدارج مستقلة
  • 8 ممرات طائرات متوازية
  • حوالي 4,000,000 م2 (43,000,000 قدم2) من ساحات وقوف الطائرات
  • 3 مناطق للاعمال التقنية
  • 1 برج مراقبة الحركة الجوية
  • صالة كبار الشخصيات
  • محطات للشحن والطيران العام
  • خدمات أخرى بما في ذلك مستشفيات، أماكن الصلاة والعبادة، مراكز مؤتمرات، فنادق

المرحلة الثانية

  • 2 مدارج
  • 1 ممر طائرات موازي

المرحلة الثالثة

  • صالة ركاب تبلغ سعتها 30 مليون مسافر، تطل على البحر ومبنية على مساحة 500,000 م2 (5,400,000 قدم2)
  • 1 مدرج هبوط
  • 1 ممر طائرات موازي
  • ساحة وقوف طائرات

المرحلة الرابعة

  • صالة ركاب تبلغ سعتها 30 مليون مسافر، مبنية على مساحة 340,000 م2 (3,700,000 قدم2)
  • 1 مدرج هبوط

وعند الانتهاء)متوقع قبل عام 2030)

  • 6 مدرجات
  • 16 ممر طائرات
  • قدرة 150 مليون راكب – قابلة للتمديد إلى 200 مليون
  • 1,500,000 م2 (16,000,000 قدم2) منطقة داخلية
  • 165 جسور ركاب المسافرين للطائرات في جميع المحطات
  • 4 صالات ركاب، مرتبطة بعضها البعض بالسكك الحديدية
  • 3 مناطق للأعمال التقنية
  • 1 برج مراقبة الحركة الجوية
  • 8 أبراج تحكم أراضي
  • ساحات وقوف طائرات تتسع لـ 500 طائرة وبمساحة 6,500,000 م2 (70,000,000 قدم2)
  • صالات كبار الشخصيات
  • محطات للشحن والطيران العام
  • قصر الدولة الرئاسي
  • موقف سيارات داخلية وخارجية بسعة حوالي 70,000 سيارة
  • مركز طبي للطيران
  • طائرات الإنقاذ ومحطات مكافحة الحرائق
  • مباني مواقف سيارات
  • فنادق
  • مراكز مؤتمرات
  • محطات توليد الطاقة
  • معالجة المياه ومرافق النفايات

لهذا السبب يتكون من طراز معماري و مخزون ثقافي لمدينة إسطنبول، كما حصد العديد من الجوائز الدولية قبل افتتاحه، ويجري تشييده على مساحة 76.5 مليون متر مربع، وستبلغ طاقته الاستيعابية عند الانتهاء من كافة مراحله، 200 مليون مسافر سنوياً.

جميع الحقوق محفوظة
AT-EDUS
المدونة بقلم: عبد الرحمن
ولمزيد من المدونات
https://at-edus.com/%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%88%d9%86%d8%a9/

المصادر