نمو الطفل

نبذة:

دراسة تخصص نمو الطفل من التخصصات التي تهتم بتنمية  الأطفال ، حيث يهدف هذا التخصص إلى نمو وتطوير الأطفال بشكل سليم وتقويم سلوكه بأكبر قدر ممكن خلال عملية الاشراف والتوجيه من خلال الأنشطة المختلفة والحوار الفعال بين الطفل والمعلم التربوي الذي يقوم بتدريبة وتعليمه  وكذلك تقييمه بصورة دورية، فضلا عن دور الأم والأب اللذان يعتبران من أهم العوامل المؤثرة في نشأة وتربية الطفل بحكم تأثر الطفل بهم في كل شيء فهم بالنسبة له بمثابة المعلم الأول أيضاً فيقوم المعلم بالمتابعة مع كل أولياء الأمور وإعطائهم الملاحظات الخاصة بسلوك أطفالهم حتى يتسنى لهم تربية الأطفال بشكل صحيح.

أهداف دراسة تخصص تنمية الطفل في تركيا:

يهدف تخصص تنمية الطفل إلى تنمية وتطوير مهارات الطفل من سن يوم حتى سن 18 سنة وتنمية مهاراته مثل:

  • الإدراك: ويعنى القدرة على التعلم الصحيح وحل المشكلات بطريقة بسيطة وسلسلة.
  • التفاعل الاجتماعي: والهدف منه تعليم الطفل على التفاعل والتعامل مع الآخرين لكسر حاجز الخوف والانطواء لديه
  • التحكم بالنفس: والهدف منه هو تعليم الطفل كيفية التحكم بالنفس والتصرف الصحيح في كل الظروف والمواقف التي يتعرض لها.
  • النطق واللغة: والهدف منه  تعليم الطفل استخدام مهارات والنطق واللغة والتحدث بشكل صحيح بدون أي معوقات.
  • المهارات البدنية والجسدية : ويهدف إلى تنمية المهارات الجسدية لدى الطفل واستغلالها استغلالا صحيحا بعيدا عن العنف.
  • الوعي والإحساس العاطفي: ويهدف إلى تنمية الجانب الحسي عند الطفل رغم صغر سنه.
  • تطوير المشروعات التي تتعلق بالطفل والمجتمع.
  • تطوير أدوات تقييم  سلوك الطفل ونموه.

أهمية دراسة تخصص تنمية الطفل في تركيا:

  • تعتبر دراسة تخصص نمو الطفل في تركيا من الخيارات المميزة للطلاب وذلك بسبب المستوى المتقدم للجامعات التركية واعتمادها الأساسي في دراسة التخصص على الجانب العملي كما أن تركيا تعتبر من أكثر الدول اهتماما واحتراما لحقوق الطفل على مستوى العالم  فضلا عن وجود العديد من الجنسيات المختلفة داخل الجامعات التركية مما يساعد الطلاب على تبادل الآراء واكتساب نظرة مجتمعية تمكنهم  من التعامل مع الأطفال بشكل صحيح.
  • حصول العديد من الجامعات التركية على العديد من الجوائز الدولية من الولايات المتحدة نظرا لتفوقها في هذا المجال وعلى رأس هذه الجامعات هي جامعة بهتشه شهير الدولية.
  • يلعب دراسة تنمية الطفل دورا هاما في تكوين شخصية الطفل وسلوكه كما ذكرنا وهو ما تهتم به الجامعات التركية ويكون في المرتبة الأولى ومن أهم اهتماماتهم وهي التركيز على الجانب التربوي للطفل من خلال الممارسات العملية لترسيخ هذه الأسس التربوية في نفوس الأطفال.

المواد التي يدرسها طلاب تخصص تنمية الطفل:

يدرس طلاب تخصص تنمية الطفل العديد من المواد والتي تهتم بصحة الطفل، منها:

  • علم النفس الاجتماعي.
  • الإتصال والعلاقات العامة.
  • حقوق الطفل.
  • نمو ورعاية الطفل.
  • العلاقات الأسرية.
  • التغذية وصحة الأطفال.
  • العنف ضد الأطفال.
  • المشكلات الاجتماعية.
  • إرشاد الأطفال المراهقين.

أهم فرص العمل المتاحة لخريجي تخصص تنمية الطفل:

  • العمل في المؤسسات الأكاديمية.
  • العمل لدى المنظمات ووكالات الخدمات الاجتماعية.
  • العمل بإحدى المنظمات والهيئات الدولية التي تهتم بتنمية الطفل ودعمه كمنظمة اليونيسيف وهيئة إنقاذ الطفولة، حتى يتمكن المعلم من وضع خطط تنموية تعليمية للأطفال ومساعدتهم من خلال الأنشطة المختلفة.
  • العمل كمربي منزلي.
  • العمل في المدارس وروضات الأطفال لتوجيه الأطفال وتطوير مهاراتهم المختلفة.

أهم الجامعات التي تقوم بتدريس التخصص في تركيا:

نضمن لك من خلال خدمات شركة أتيدوس الالتزام بأعلى معايير الجودة.

احصل على قبولك الجامعي!